خالد علي – سبق – جدة : كشفت الشرطة الباكستانية عن شقيقين في منطقة بكهر النائية بإقليم البنجاب الباكستاني من آكلي لحوم الموتى، وذلك خلال بحثها عن جثة أبلغ والدها عن اختفائها.

وكان والد فتاة متوفاة "22سنة" تُدعَى "سائرة" قد أبلغ الشرطة الباكستانية أنه فُؤجئ أمس الأحد عند زيارة قبر ابنته، التي دفن جثتها السبت، بأن القبر مفتوح، ولا توجد فيه جثة ابنته.

وأشارت الشرطة إلى أنها حضرت للموقع، ورفعت آثار الأقدام، ومع تكثيف الجهود للبحث عن الجناة؛ ألقت القبض على شخص يُدعَى "عارف" عُثِر في منزله على أكفان وأعضاء بشرية وقِدْر كبير في مطبخ منزله، يحتوي على لحوم بشرية طُبخت بوضع الملح والبهارات المنوّعة والبصل والطماطم لها.

وتمكَّنت الشرطة اليوم الاثنين من القبض على شقيق المتهم، حيث اعترفا بأنهما يسرقان الجثث، خاصة جثث الشباب، ويأكلان الكبد والكلى والقلب بعد استخراجها منها، بينما يحتفظان بالجثة؛ لطبخ لحمها وأكله.

وقال المتهمان خلال التحقيقات: إنهما ليسا وحدهما من آكلي لحوم البشر، مُشيريْن إلى أن هناك العديد من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم يعشقون أكل لحوم البشر، حيث يسرقون الجثث ويأكلونها، إلا أنهما أكّدا أنه ليس لهما أيّ علاقة بأيّ أشخاص آخرين من آكلي لحوم البشر.

وأوضح مدير شرطة بكهر أنه لأول مرة في تاريخ باكستان تصلهم مثل هذه القضية، حيث إنهم كانوا يسمعون بآكلي لحوم البشر في كثير من دول العالم، إلا أنهم كانوا يعتقدون أنها قصص خيالية، لتجيء هذه الحادثة، وتؤكِّد وجودهم بين البشر.
وأشار إلى أن القضاء الشرعي سينظر في القضية؛ لتحديد عقوبة هذَين المجرميْن.

أضف تعليقك

لاتقرأ وترحل ..
بل ضع لك بصمة ابو عشرة في المكان قبيل الرحيل ..