شريحة تكشف متصفحي مواقع الجنس وهويتهم
سبق - متابعة: طورت إحدى الشركات الإلكترونية العالمية، شريحة ذاكرة رقمية جديدة، مزودة ببرنامج فائق التطور، هدفه رصد كافة أنواع الصور ذات المحتوى الجنسي، على أجهزة الكمبيوتر، في المنزل أو العمل، وذلك خلال جهودها لوضع حد لهذه المشكلة التي تقلق دوائر العمل من جهة، وكشف هوية المتصفحين من جهة أخرى.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية، أن تلك الشريحة مصممة في الأصل لتخليص أجهزة الكمبيوتر من التباطؤ الذي يصيب عملها من جراء تخزين آلاف الصور الجنسية فيها، مشيرة إلى أنه يمكن استخدام الشريحة مع أي جهاز يعمل بنظام تشغيل ويندوز، وتقوم بتفتيش دقيق للملفات الموجودة، بحثاً عن الصور "المشبوهة".

وأشارت "سي إن إن" إلى أن الشريحة تعتمد على برنامجها الخاص الذي يمسح الصور بحثاً عن أنماط معينة، مثل شكل الوجه أو تعابيره، أو مقاطع صوتية مرفقة، مع نسبة خطأ لا تتجاوز 1 %، موضحة أن الشريحة تكشف إذا كان المستخدم يدخل المواقع الجنسية عن عمد أم لا، وذلك عن طريق كشفها لعدد الصور الموجودة على الجهاز. مؤكدة أن تلك الأشياء يجب أن يتجنبها الأطفال على شبكة الإنترنت.

يذكر أن تلك الشريحة تمتاز بأنها تضمن لمستخدمها سرية كاملة، إذ إنها لا تترك أي أثر على جهاز الكمبيوتر يسمح لصاحبه بمعرفة تعرضه للمسح.

أضف تعليقك

لاتقرأ وترحل ..
بل ضع لك بصمة ابو عشرة في المكان قبيل الرحيل ..